الكيمياء

نرحب بالجميع من الاخوة والاخوات الكرام ونأمل منكم التفاعل النشط في إثراء المنتدى بالمواضيع الهادفة والعلمية واحترام الرأي والرأي الآخر والاستفادة وتبادل الخبرات من الجميع ونتمنى لكم طيب الإقامة معنا


    النحاس

    شاطر
    avatar
    sajaomar
    Admin

    المساهمات : 136
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010
    العمر : 23

    GMT + 1 Hour النحاس

    مُساهمة  sajaomar في الجمعة مايو 07, 2010 7:07 am

    هو معدن ذو لون خاص به،بين الحمرة والبنية, وهو من الفلزات وقابل للطرق والسحب والتوصيل للكهرباء ،والنحاس معدن عرف منذ القدم لذلك فإنه يجب أن نتعرف على تاريخ هذا المعدن العريق ولكن قبل أن نتعرف على تاريخ هذا المعدن يجب أن نتعرف على خصائصه.

    فهو معدن قابل للطرق ،والسحب ويفوق ما تبقى من الفلزات في هذه الميزة ويختلف في هذه الصفة عن الذهب ،والفضة , ولقد أصبح النحاس أكثر العناصر شيوعا في العالم في استخدامات الآلات والمعدات ،وذلك نظراً لاعتدال ثمنه , وكذلك جودته , وتعدد غاياته .

    وبعد أن تعرفنا على خصائص معدن النحاس فسوف نتعرف الآن على تاريخ معدن النحاس

    عرف الإنسان معدن النحاس الفطري الذي كان يوجد في الطبيعة على هيئة قطع حمراء نقية مخلوطة بالصخور وذلك منذ أكثر من عشرة آلاف عام قبل الميلاد , وهذا المعدن به فقاعات هوائية كثيرة لذلك لا يصلح لصنع أدوات منه إلا أن سكان حوض الرافدين "دجلة والفرات ورافدهما" تغلبوا على هذه المشكلة وزادوا من صلابة النحاس الفطري بالطرق عليه وكان ذلك في الألف السابع قبل الميلاد , وبدأ استخدام النحاس في الأغراض المعيشية منذ حوالي ستة آلاف عام قبل الميلاد , وتم اعتبار هذا التاريخ بداية لعصر حضاري جديد في تاريخ البشرية.

    وفي الألف السادسة قبل الميلاد تعلم الإنسان صهر الخامات وشكلت بذلك الأدوات المعدنية وكان المصريين القدماء قد استخدموا النحاس في صنع أنابيب لتوصيل مياه الشرب , وأخرى لصرف الفضلات ،والمياه القذرة من المنازل , ويجدر بالإشارة إلى أن الأثريين قد عثروا على 1300 قدم من الأنابيب النحاسية في معبد هرم أبي صير الأسرة الخامسة "2750 – 2625 ق.م" .

    وبمعرفة الإنسان طرق استخلاص النحاس ،وغيره من الفلزات ظهرت طبقة أصحاب المناجم وصهر الخامات والنحاسين .

    أما في عهد الدولة الإسلامية تم استخدام النحاس في صناعة العملات وأواني الطعام , وكذلك استخدم على مدي واسع في طلاء قاع السفن الخشبية حتى لا تتعرض للتلف , وكذلك تم استخدامه كلحام لمعدن الحديد .

    ويذكر البيروني في كتابه الجماهر"لما كان النحاس لحام الحديد قال ذو القرنين "آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال ائتوني أفرغ عليه قطرا".

    أما عن استعمال النحاس في صناعة النقود والدراهم وأن بعض دراهم النحاس قد تساوي دراهم الفضة فقد استنكر البيروني هذا أيضا في كتابه.

    وقد ثبت أن الخام الرئيسي للنحاس هو الكبريتيد المزدوج مع الحديد ،أما الخامات الأخري الأخرى فهي كبريتيد النحاسوز، وكبريتيد النحاسيك، وأكسيد النحاسيك. ومن خامات النحاس الحجر الأخضر وهو المستعمل في الزينة.

    وعند تعدين المعادن الأخرى يتم استخراج النحاس عرضاً , ويدخل في عدد من السبائك التي تستعمل على نطاق واسع والمفيدة أيضاً وتتفاوت نسبته من سبيكة إلى أخرى , فعلى سبيل المثال "البرنجات" تتكون من سبيكة نحاسية يدخل في تركيبها القصدير , ويتم استخدام سبائك النحاس والنيكل معا وذلك عندما يراد أن تكون السبيكة مقاومة للتآكل.

    وبعد أن تعرفنا على تاريخ معدن النحاس وتعريفه وأيضاً خصائص معدن النحاس سوف نتعرف الآن على استخدامات معدن النحاس.

    تم استخدام النحاس في صناعة الأواني والأوعية ،وصناعة العملات , وفي طلاء قاع السفن وذلك حتى لا تتعرض للتلف وتم استخدامه أيضا في صناعة المولدات الكهربائية وصناعة الآلات واستخدم بكثرة أيضاً في خطوط وكابلات الكهرباء الخارجية , وخيوط اللمبات الكهربائية , ومعدات الاتصال, وتستخدم كميات كبيرة من النحاس في صناعة الحرير الصناعي.

    و يتم استخدامه أيضا في العديد من الأصباغ وفي صناعة المبيدات الحشرية ،والمواد المبيدة للفطريات ,وذلك على الرغم من أنه يمكن استخدام المواد الكيميائية العضوية الاصطناعية للوفاء بهذه الأغراض

    النحاس في جسم الانسان


    عنصر النحاس من املاح المعادن ، ويحتاجه الجسم بكميات قليلة
    وهو يوجد في اعضاء الجسم ولكنه يتركز في المخ والكبد

    وظائف النحاس


    - يدخل في تركيب الكثر من الانزيمات ، لذلك لا بد منه للمحافظة على صحة القلب
    والعظام والاعصاب والدماغ والكريات الحمراء
    - يساعد على استخراج الطاقة من الطعام ، وينتج مواد مشابهة للهرمونات تساعج على
    تنظيم ضغط الدم ونبضات القلب وعلى سرعة التئام الجروح
    - يساعد في تخفيف الآلام
    - يحمي الخلايا من التأكسد ، لذلك يساعد الجسم على مقاومة السرطان والامراض القلبية
    وامراض الشيخوخة
    - لا بد منه لتقوية العظام
    - ضروري لتكوين الجلد والنسيج الضام
    - هام للامتصاص الصحيح للحديد وإذا لم يحصل الجسم على المقدار المطلوب من النحاس
    فإن إنتاج الهيموجلوبين ( خضاب الدم الأحمر) يتناقص وينتج عن ذلك نوع من فقر الدم (
    سببه نقص النحاس )
    - نقص النحاس يمكن أن يضعف من قدرة خلايا الدم البيضاء في مقاومة العدوى
    - النحاس يساعد في تكوين العظام (ومن العلامات المبكرة لنقصه نشوء لين العظام
    وهشاشة العظام )
    - النحاس يعمل بتوازن مع الزنك وفيتامين سي لتكوين الـ ( elastin العنصر الأصفر
    المرن الموجود في الأنسجة)
    - للنحاس دور في تلوين الشعر والجلد
    - له علاقة بالإحساس والتذوق وهو مطلوب لمفاصل وأعصاب (صحي)
    - للنحاس دوره في إنتاج الطاقة

    نقص النحاس يؤدي إلى ترقق العظم

    الافراط في تناول النحاس قد يؤدي إلى التسمم بالنحاس ، وتشمل الاعراض : اسهال ،
    اكزيما ، ارتفاع ضغط الدم ، أمراض الكلى ، غثيان ، فقر دم الخلية المنجلية ، آلام
    معدية ، ضرر بالجهاز العصبي المركزي ، اضطرابات ذهنية وانفعالية ( التوحد وفرط
    النشاط لدى الأطفال ) ، تأرجحأت مزاجية

    النحاس موجود في حياتنا اليومية :

    - في اطقم الطهي و الادوات الصحية المصنوعة من النحاس
    - في ماء البلديات ( حنفية أو صنبور ماء البلدية )
    - في الكيماويات المستخدمة في احواض السباحة
    - في المحاليل والمواد المستخدمة في تسريحات الشعر
    - في المبيدات الحشرية
    - في حبوب منع الحمل
    - في الحليب المبستر وفي الحبوب والخبز المصنوع من الحبوب النباتية الكاملة غير
    المقشورة ( مثل حبة القمح) ، لحوم الأعضاء مثل الكبدة والكلاوي ، الدجاج و البيض
    - التدخين يرفع نسب النحاس في الجسم

    مصادر النحاس

    السمسم ، كبد الحيوان ، بذر دوار الشمس ، نخالة الحبوب ، دبس السكر ، بذر اليقطين ،
    الجوز ، المحار البحرية ، الفتسق السوداني ، اللوز ، سمك التونا ، القمح الكامل ،
    جوز الهند ، المشمش المجفف ، القريدس ، الاجاص المجفف ، الدراق المجفف ، الجبنة ،
    العدس ، التين المجفف ، الحليب ، الفاصوليا ، البلح

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 6:59 pm