الكيمياء

نرحب بالجميع من الاخوة والاخوات الكرام ونأمل منكم التفاعل النشط في إثراء المنتدى بالمواضيع الهادفة والعلمية واحترام الرأي والرأي الآخر والاستفادة وتبادل الخبرات من الجميع ونتمنى لكم طيب الإقامة معنا


    سحق النمل مع الخل يشفي من البرص!!

    شاطر
    avatar
    sajaomar
    Admin

    المساهمات : 136
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010
    العمر : 23

    GMT + 11 Hours سحق النمل مع الخل يشفي من البرص!!

    مُساهمة  sajaomar في الجمعة مايو 07, 2010 8:22 am

    يلتهم الحشرات ويحد من تزايدها ويساعد على توازن الطبيعة

    سحق النمل مع الخل يشفي من البرص!!

    تحدثنا في الأسبوع الماضي عن تعريف النمل وانه عبارة عن حشرات تعيش في جماعات منظمة ويعرف النمل عادة بالحشرات الاجتماعية. وتسمى الجماعة الاجتماعية من الحشرات «مستعمرة». وذكرنا كذلك مستعمرة النمل تحتوي على 12 فرداً أو مئات أو آلاف أو ملايين الأفراد. وبكل مستعمرة ملكة واحدة أو عدة ملكات، وان عمل الملكة الرئيسي وضع البيض ومعظم أعضاء مستعمرة النمل «شغالات» (عاملات) وجميع الشغالات إناث. وتقوم الشغالات ببناء العش والبحث عن الغذاء، ورعاية الصغار، ومحاربة الأعداء.
    كما توجد الذكور في أعشاش النمل في أوقات معينة، ويكون عملها هو تلقيح الملكات مكتملات النمو، وتموت بعد ذلك مباشرة.

    العديد من الأمور سنتناولها في هذه الحلقة وبداية نستكمل أنواع النمل:

    نمل النبات: يلازم هذا النوع أنواعاً خاصة من النباتات المسماة بعاشقات النمل. ويعيش معظم أنواع نمل النبات في المناطق المدارية، وكثير منه تجمعه علاقة تكافلية مع أحد أنواع النباتات، إذ يمده النبات بأماكن للتعشيش تكون غالباً في أجزاء خاصة من الساق أو الفروع أو الأوراق. وتنتج بعض أنواع أشجار السنط أشواكاً طويلة يعيش النمل في داخلها. كما تمد بعض النباتات النمل بالطعام على شكل رحيق. وهناك قليل من النباتات تنمو بها عقد نسيجية غريبة الشكل غنية بالبروتين والدهن لإطعام النمل. وفي مقابل ما يوفره النبات من مكان للعش والغذاء يقوم النمل بحماية النبات، حيث يهاجم ويطارد بل ويقتل الحشرات آكلة الأوراق، كما قد يمنع الثدييات الكبيرة من الرعي على النبات، بفضل أعضاء اللسع القوية التي يملكها ذلك النمل.

    (9) نمل الخشب : يعيش هذا النوع في مناطق الأخشاب والغابات في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ويبني أعشاشه في تلال كبيرة يصنعها من الفروع وأجزاء النباتات الأخرى. وتتيح هذه التلال للنمل تنظيم درجة الحرارة والرطوبة بداخل العش. وتتكون المستعمرة أحياناً من ملكة واحدة، لكن المستعمرة في بعض الأنواع قد تشتمل على عدة تلال متصل بعضها ببعض وتحتوي على عدة ملكات وآلاف الشغالات. وقد تطير الملكات بعد التزاوج مباشرة لكي تبني أعشاشاً جديدة أو تعود لتستمر في المستعمرة نفسها مع الملكات الأخريات. وتبدأ الملكة التي تطير من العش في تكوين مستعمرة جديدة بغزو عش آخر من النمل. وبعد أن تضع ملكة نمل الخشب بيضها فيه تقوم الشغالات المضيفة برعايته. وبعد فترة تموت أفراد أصحاب العش وفي الوقت ذاته، تكون أعداد الشغالات نمل الخشب كافية لتحمل المسئولية.

    ويسلك نمل الخشب مسالك طويلة على الأرض وفوق الأشجار بحثاً عن الغذاء ويجري على امتداد هذه المسالك سريعاً في كلا الاتجاهين مسترشداً بالفيرومونات التي تعمر تلك المسارات. ويستهلك النمل كمية من السكريات التي تنتجها حشرات ماصة للعصارة، كما يفترس عدداً كبيراً من الحشرات الأخرى، ولذا فهو مهم جداً لأنه يلتهم أعداداً هائلة من اليساريع والخنافس آكلة الأوراق. ويعد نمل الخشب ذا أهمية كبيرة في كل من سويسرا وألمانيا الغربية لدوره في مقاومة الآفات الحشرية، ولذا فهي كائنات محمية بقوة القانون. وفي بعض الأحيان تُنْقلْ أعشاش هذا النمل من أماكن انتشاره إلى الغابات والمزارع التي لا يوجد فيها، كطريقة طبيعية فعالة لمكافحة آفات الغابات الخشبية.

    وينتمي نمل الخشب إلى مجموعة من النمل فقدت أعضاء اللسع الشبيهة بأعضاء اللسع لدى الزنابير الموجودة في النمل الأكثر بدائية. وعوضاً عن عضو اللسع ينثر نمل الخشب حمض النمليك على أعدائه.

    (10) النملة النارية : وهي واحدة من بين أنواع كثيرة من النمل تحدث لسعات مؤلمة وحارقة. وتوجد خمسة أنواع من النمل الناري جنوب شرقي الولايات المتحدة. أحد هذه الأنواع النملة النارية الدخيلة الحمراء، وهي آفة خطيرة. ويبني هذا النمل تلالاً كبيرة من الرمال يبلغ ارتفاعها حوالي 0.6متر. وهذه التلال من الصلابة بحيث يمكن أن تعطل الآلات الزراعية إذا ارتطمت بها. ويسكن في التل الواحد مئات الآلاف من النمل الناري. وإذا ما أقدم شخص أو حيوان ما على عرقلة أنشطة النمو الموجودة داخل التل، فإنه يندفع خارجاً بأسراب كبيرة ليهاجم من يقوم بذلك. وتحدث لسعة النملة النارية الداخلية الحمراء ورماً صغيراً متقيحاً تجعل الشخص راغباً في حك الموضع المصاب. ويلاقي بعض الناس آلاماً مبرحة من السم الذي تخلفه اللسعة وفي حالات نادرة قد تؤدي إلى الوفاة.

    أما الأنواع الأربعة الأخرى الموجودة في الجنوب الشرقي من الولايات المتحدة فهي لا تمثل تهديداً زراعياً أو صحياً كبيراً. وثلاثة من بين الأنواع الأربعة الموجودة في هذه المنطقة يعود أصلها إليها. أما النوع الرابع من النملة النارية الدخيلة السوداء فتنتمي إلى الأنواع الموجودة في أمريكا الجنوبية.

    أهمية النمل :

    يؤدي النمل دوراً مهماً في توازن الطبيعة. فهو يلتهم أعداداً كبيرة من الحشرات، ويساعد بذلك على الحد من أعدادها المتزايدة. ففي المناطق المدارية مثلاً يأكل النمل أكثر من نصف أعداد النمل الأبيض والمعروف لدينا بالأرضة الذي يفقس كل عام. كما يمثل النمل كذلك مصدراً غذائياً مهماً لكل من الطيور والضفادع والسحالي وحيوانات أخرى كثيرة. ويعتبر النمل مفيداً وضاراً للمزارعين في آن واحد، فبعض الأنواع تساعد المزارعين على قتل الحشرات التي تتلف المحاصيل، كما يعمل النمل الذي يحفر أعشاشه تحت الأرض على تحسين التربة، وذلك بتفكيكها وجعلها غير متماسكة وخلط محتوياتها. فالتربة المفككة تمتص الماء بسهولة أكثر من التربة الصلبة المتماسكة. والنمل يمكن أيضاً أن يصبح من الآفات الزراعية، حيث توفر بعض أنواع النمل الحالب الحماية من المن وغيره من الحشرات الضارة بالمحاصيل. وللنمل الناري أو الحارق لسعة مؤلمة قد تسبب حساسية شديدة لبعض الناس.

    وتعتبر كثير من أنواع النمل آفات منزلية حيث يدمر نمل الخشب المنازل المبنية من الأخشاب وذلك بحفر أنفاق في دعائمها الخشبية وكذلك يفعل النمل الأبيض في تدمير أسقف المنازل الخشبية.

    يوجد في المملكة العربية السعودية نوع من النمل الناري وهو أسود كبير ولسعاته أحياناً قاتلة ويسبب حساسية شديدة للشخص الملسوع ولذلك يجب محاربته والقضاء عليه.


    هل هناك فوائد طبية للنمل؟ وما هي؟

    نعم هناك فوائد لبعض أنواع النمل حيث يقول الملك المظفر في كتابه «المعتمد في الأدوية المفردة» إن النمل الكبير إذا سحق مع الخل ولطخ به البرص أزاله، وإن أخذ من النمل الكبير الأسود مئة نملة ووضعت في نصف أوقية دهن الرازق وترك فيه لمدة ثلاثة أسابيع، ثم يدهن منه الأحليل فإنه يسرع الإنعاظ ويوتر العضو التناسلي ويصلب عصبه، وإذا سحق بالماء وطلي به الأباط بعد نتفها أبطل نمو إنبات الشعر فيها.

    ومادة اللسع عند النمل هي حمض الفورميك Formic acid ويعرف بحمض الميثانويك وهو أبسط حمض كربوكسيلي وهو وسيط مهم في التشييد الكيميائي وهو عبارة عن مادة سائلة في درجة الحرارة الاعتيادية وهو عديم اللون ذو رائحة مميزة قابل للامتزاج مع الماء والإيثانول والأسيتون والإثير. والنملة تفرز هذا الحمض لتتبع أثرها في طريقها إلى جحرها. كما أنها تفرز هذا الحمض بكثرة عند إحساسها بالخطر أو تعرضها له.

    يستخدم حمض الفورميك في صناعة الأنسجة وفي بعض عمليات التشييد العضوي.

    هل هناك أعشاب أو مواد عضوية تقتل النمو لا سيما النمل الأبيض (الأرضة) والتي تغزو المنازل بكثرة؟

    نعم هناك مواد قاتلة للنمل بشكل عام من المواد الكيميائية ومن الأعشاب وهي تتلخص في الآتي :

    1 تستعمل المبيدات الحشرية وكذلك الأطعمة المسمومة على تخليص البيوت من النمل ولكن يجب التأكد من أن كلتا الطريقتين فعالتان في القضاء على النمل دون الإضرار بالناس.

    2 أعشاب تقضي على النمل ومن أهمها ما يلي:

    - القيصوم: وهو إحدى النباتات التي تشتهر به المملكة وبالأخص المنطقة الوسطى وكان الناس عند بناء بيوتهم وسقفها بالخشب حيث يفرشون القيصوم فوق الجريد أو الحلفا التي يضعونها فوق الخشب حتى يمنع الأرضة من التواجد في خشب السقف. وقد عملت تجربة حية على أنواع النمل في قسم العقاقير بكلية الصيدلة بجامعة الملك سعود حيث وضعت أنواع النمل في حاضن زجاجي ثم أضيف نبات القيصوم المجفف إلى الحاضن فمات جميع أنواع النمل خلال 3 دقائق.

    - الأقحوان : تؤخذ أزهار الأقحوان بعد تجفيفها وتسحق ثم تذر فوق الجريد أو الحلفا التي تفرش فوق خشب أسطح المنازل فتمنع النمل من الاقتراب من خشب السقف. وقد أجريت نفس تجربة القيصوم على الأقحوان وأعطت نفس التأثير. ويستخدم عادة ذرور أزهار الأقحوان رشاً في المنازل للقضاء على أي نوع من أنواع النمل.

    - البابونج : يقوم البابونج بنفس عمل الأقحوان حيث يستعمل ذراً داخل المنازل فيقتل أي نوع من أنواع النمل.

    * موضوع طويل لكنه يستحق القراءهـ لاسيما أنه من اعداد الدكتور/ جابر القحطاني

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 6:47 am